Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Ezra Orion, Field of Rocks

حقل الصخور


عزرا أوريون

الفنّان
عزرا أوريون
البلد
إسرائيل
السنة
1986
المادة
دولميت

عن الفنّان

وُلد عزرا أوريون عام 1934 في كيبوتس بيت ألفا وترعرع في كيبوتس رمات يوحنان.

في عام 1950 درس في أكاديميّة التصميم والفنون في بتساليل. في السنوات 1964 حتى 1966 درس في لندن في مدرسة الفنون “سانت مارتين” وفي الأكاديميّة الملكيّة للفنون.

في عام 1981 أقام وحرر مجلة “سڤيڤوت”. وكان مُدرِسًا في بتساليل وفي كلية الفنون البصريّة في بئر السبع.

في بداية مشواره الفنّيّ أنشأ أوريون تماثيل في حجم يتيح عرضها في الجاليريهات. في بداية سنوات الثمانينيّات بدأ انشغاله في القوى التي تُشكّل الكرة الأرضيّة – وهو ما أطلق عليه اسم “النحت التكتونيّ”.
أنشأ أوريون منحوتات بيئيّة تستند على الخطوط الحجريّة التي توحي بخطوط الانكسارات الجيولوجيّة وقمم الجبال. تنتهي العديد من هذه الخطوط بمنصة حجر صغيرة، والتي تُشكل معًا الخط الموصل إليها، أو على حد قول أوريون “منصة لإطلاق الوعيّ”.

في أواخر سنوات الثمانينيّات بدء عزرا أوريون بما أسماه “النحت بين المجرّات”، والذي تناول طاقة المنظومة الشمسيّة كأنها مواد نحتيّة. في هذا الإطار أرسل إلى الفضاء على مسار أفق مجرة درب التبانة، مسلة من إشعاعات الليزر بطول مليار كيلومتر.

بالتوازي مع انشغاله في النحت نشر أوريون كتب شعريّة.

رغم قلة معروضاته نال أوريون الكثير من التقدير في المجتمع الفنّيّ. بعض أعمالها التذكاريّة في أنحاء البلاد.

توفى عزرا أوريون عام 2015 ودُفن في مدرسة بن غوريون.

Orion artist AR

عن العمل

في الطرف الشرقيّ من الحديقة، نصب عزرا أوريون سربين متباعدين من الحجارة الكبيرة التي تشكل مسارًا يؤدي إلى حافة الجرف.

عند الوصول إلى الجرف تنتشر اسراب الحجارة نحو اليمين والشمال وتنفتح على شكل مَهفَتين متوازيتين مع خط الجرف.
أعمدة الحجر الكبيرة المنصوبة على طول المسار تُشكل لدى الزائر الصاعد إلى أعلى حافة الجرف شعورًا متزايدًا بأنه يدخل إلى مكان ليس من هذا العالم.

يمكن الحديث في هذا السياق عن الإحساس الدينيّ لدى الدخول إلى معبد علمانيّ، وعن الإحساس بعظمة قوى الطبيعة الجامحة.

يعتبر أوريون هذا العمل جزءًا من سيرورة متواصلة من انشغاله في النحت التكتونيّ، الذي يشارك القوى الكبرى التي تصمم الكرة الأرضيّة.

“يتعامل هذا العمل مع حافة الجرن كمنصة إطلاق للوعي”، يقول أوريون.

وبالفعل فإنّ التمثال يجعل الزائر يشعر بعظمة الطبيعة الكبيرة تُرسل وعينا إلى أرجاء الكون.

Orion work AR

مشاركة
تغيير حجم الخط