Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Hava Mehutan, Rain Eaves

ناقل المطر


حاڤا محتون

الفنّان
حاڤا محتون
البلد
إسرائيل
السنة
1986
المادة
دولميت

عن الفنّان

وُلدت حاڤا محتون عام 1925 في فيلادلفيا، الولايات المتحدة.

درست في أكاديميّة الفنون الجميلة في بنسلفانيا، وفي عام 1946 هاجرت إلى البلاد مع زوجها، وكانت من مؤسسي كيبوتس حتسور.

في عام 1950 انتقلت مع عائلتها إلى بئر السبع وشغلت العديد من الوظائف في مجال الفن، من ضمنها كانت مستشارة رئيس بلدية بئر السبع للفنون، وعضوة المجلس الإسرائيليّ للثقافة والفنون، وعضوة مؤسسة تل أبيب للأدب والفن والفنون وعضوة مؤسسة الثقافة الأمريكيّة الإسرائيليّة. عملت محوتن في تعليم النحت في جامعة حيفا ومتحف إسرائيل. انتقلت عام 1997 للسكن في كرميئيل حيث تعيش حتى اليوم.

أعمالها الفنّيّة متنوعة جدًا ومتعددة الوجوه. في بداية مشوارها كانت مقربة من مجموعة آفاق الجديدة وعرضت منحوتات لشخصيات، ركزت من خلالها على المادة المصنوع منها التمثال. في سنوات الستينيّات انتقلت حاڤا محتون تدريجيّا إلى النحت التجريدي. ومنذ تلك الفترة تميّزت أعمالها بدراسة دوريّة موضوعات مختلفة، والتي ترتبط في الواقع الاجتماعيّ والسياسيّ وفي تصويرات المناظر الطبيعيّة والتعامل مع البيئة.

في عام 1981 شاركت في معرض “ثُغرة” في متحف حيفا، والذي تناول الدمار البيئيّ الذي يحدثه الإنسان في بنسلفانيا. بعدها ركزت أكثر على تناول المناظر الطبيعيّة والأعمال السياسيّة.

شاركت حاڤا محتون على مدار السنين في معارض فرديّة وجماعيّة، وحازت على العديد من الجوائز الهامة، من بينها جائزة بينالي سان باولو (1965) وجائزة ديزنغوف (1976).

Mehutan artist AR

عن العمل

على منحدرٍ الجرف وضعت حاڤا محتون تمثالين من الحجارة العريضة المُسطحة مع مساحة فاصلة بينها على شكل قُمع الذي يتقلص كلما اقترب من الجرف.

الحجارة على جانبي القُمع هي “ناقل المطر”، وهي مصنوعة من كتل الحجارة الخام الكبيرة للمحجر بدون معالجتها أو تلمسها يد الفنّانة.

ترفض حاڤا محتون عادة شرح أعمالها أو قصدها. مع ذلك فقد صرحت عن قصد مزدوج لهذا العمل: إبراز تضاريس المُسطّح الذي ينقل مياه الأمطار إلى الجرف وإثارة فضول الزائر ولفت نظره إلى اتجاه المسار كي يكتشف المنظر الرهيب للجرن.

Mehutan work AR

مشاركة
تغيير حجم الخط