Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap
Desert Sculpture Park, Mitzpe Ramon, Itzu Rimer, View Trap

مصيدة المنظر


إيتسو ريمر

الفنّان
يتسو ريمر
البلد
إسرائيل
السنة
1986
المادة
دولميت

عن الفنّان

وُلد إيتسو ريمر عام 1948 في إسرائيل.

درس الفنون في لندع، لكنه ترك الدراسة للمشاركة في حرب 1973.

بعد انهاء دراسته في بتساليل عام 1976 انتقل للسكن في بئر السبع ومارس التعليم في كلية الفنون البصريّة وفي كلية كي وفي جامعة بن غوريون. في عام 1980 انتقل إلى تل أبيب وعمل مدرسّا في معهد اڤني وفي بتساليل.

تتركز أعمال ريمر الفنّيّة في الرسم والنحت، وهو يتناول دراسة طقوس وأساطير سكان البلاد على مختلف المراحل.

يستخدم ريمر في أعماله الفنّيّة أغراض الطقوس القديمة: التماثيل الصغيرة والرموز الأسطورية، والرسوم الحجرية، وهياكل الطقوس وغيرها من الآثار التي تشهد على الحياة القديمة في الصحراء. يستخدم ريمر هذه الموتيڤات في أعماله الفنّيّة بغية دراسة جذور العلاقة بين الإسرائيليّ الجديد وأرض إسرائيل على نحو شاعريّ، وبدون تجاهل مناظر البلاد، وخاصة الصحراوية منها، على ألوانها وأشكالها المتغيّرة.

شارك ريمر في العديد من المعارض فرديّة وجماعيّة في البلاد وخارجها. ومن ضمن أعماله “مذبح سدوم” في ندوة جبل سدوم (1984) و”ديك المعارك” في معبر نتسانا (1985). كما مثل إسرائيل في بيانلي الفنون الحديثة في مدينة بروفنيك في كرواتيا (1997)، وحصل على الجائزة الأولى في بيانلي الفنانون الشبان (1977) وجائزة مؤسسة شاريت للفنانين الشبان (1978).

يعيش ريمر ويعمل في السنوات الأخيرة في متسبيه رمون.

Rimmer artist AR

عن العمل

على قناة عريضة تنحدر ملتويّة إلى حافة الجرن وضع إيتسو ريمر سربين من الحجارة المُنتصبة، والتي تتلوى مع القناة على مسافة صغيرة من الجرف. في طرف الانحناء، وقبل السقوط في الهاوية ينتصب حجر يسد طريق الزائر.

تمثال “مصيدة المنظر” في متسبيه رمون يقوم على أساس من يسميه الباحثون “طيارات الصحراء الورقيّة”، والتي كانت عبارة عن فخاخ ما قبل التاريخ؛ وهي عبارة عن سربين من الحجارة كان الصيادون القدامى يطاردون الحيوانات إلى داخلها حتى تصطدم بحاجز لا يمكنها الهروب منه. بعض هذه الفخاخ موجودة في النقب وسيناء وصحاري الأردن.

“لا يمكنني تجاهل الانتقال الحاد من السهول المرتفعة إلى أعماق الجرن. التمثال يثير في الزائر الشعور كأنه يشاهد شيئًا ما رهيبًا على وشك الحدوث، ولكن ليس له طريق إلى العودة”، هكذا قال الفنّان، وهو يشير إلى موقع الزائر في النقطة التي خططها الفنّان لينكشف على مشهد سُمّوْ المنظر.

Rimmer work AR

مشاركة
تغيير حجم الخط